أخبار عفرينحقوق الإنسان

بعد قدوم فصل الصيف تجدد المعاناة لمهجري مدينة عفرين المحتلة القاطنين في المخيمات

عاماً آخر من المعاناة تكون من نصيب مهجرين مدينة عفرين المحتلة القاطنين في مخيمات الشهباء بريف حلب الشمالي ، حيث تجدد المعاناة مع قدوم فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة لتصل إلى 42 درجة حرارة مئوية في مخيمات النزوح ، وبعد أن أصدرت منظمة الأمم المتحدة “يونسيف” قراراً بقطع توزيع المياه الصالحة للشرب عن قرى وبلدات مقاطعة الشهباء في عام 2021 ، وفي شهر شباط من عام الجاري قطعت اليونسيف المياه عن 5 مخيمات للمهجرين التي تأوي الآلاف من النازحين مدينة عفرين المحتلة.

يذكر بأن المنظمة بدأت بتوزيع مياه الشرب في جميع نواحي وقرى مقاطعة الشهباء بالإضافة للمخيمات ، حيث كانت تتولى تعبئة خزانات المياه البلاستيكيه الموجودة في تلك المناطق ، لتقوم بقطع المياه عن جميع المنطقة بما فيها المخيمات ، تعتبر تلك القرار الوارد من المنظمة سياسية استكمال لأهداف ومخططات الدولة التركية التي تستخدمها ضد أهالي المنطقة ، وتعود تلك القرار إلى وقوع كارثة إنسانية بعد أن انتشرت أمراض المعدية في المخيمات بسبب عدم توزيع مياه غير صالحة للشرب لأن البنية التحتية في المنطقة شبه مدمرة والآبار المتواجدة فيها غير صالحة للشرب ، يذكر بأن قرار قطع المياه عن تلك المناطق أتت بالتزامن مع استهداف المنطقة بشكل يومي من قبل مرتزقة الاحتلال التركي ، واستمرار حصار المفروض على المنطقة من قبل قوات النظام السوري .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى