أخبار عفرينالاخبار العامة

تشكيل فصيل جديد من عناصر داع.ش في ناحية شيراوا تحت مسمى لواء الشام

بعد انحلال تنظيم داع.ش في معظم المناطق التي كانت تسيطر عليها لاسيما في شمال شرق الفرات و صولاً إلى الحدود السورية العراقية وهنا أعني الباغوز المعقل الأخير لعناصر التنظيم الإرهابي والتي يتم استهدافها من قبل قوات التحالف الدولي و قوات سورية الديمقراطية القوة الوحيدة التي تحارب إرهاب داع.ش داخل الأراضي السورية ، و بما أن الاحتلال التركي هو الداعم الأكبر و الممول الرئيسي لهذه الجماعة و باقي الجماعات المتطرفة أمثال النصرة و غيرها ، سعت تركيا إلى إخراج عناصر التنظيم من تلك البقعة التي تسمى بالباغوز في ريف ديرالزور و إعادة هيكلة هذا التنظيم في المناطق التي تحتلها في الشمال السوري كـ عفرين و راس العين من خلال تشكيل جماعات صغيرة تحت مسميات مختلفة في ظل راية ما تسمى بالمعارضة التي يعتبر 70 ٪ من عناصر إرهابي من تنظيم داع.ش نفسه و الـ 30 ٪ الآخرين من المرتزقة و اللصوص ، و تحول تركيا فك الحصار المفروض على هؤلاء الإرهابيين في منطقة الباغوز من خلال شن هجمات جوية على نقاط قوات سورية الديمقراطية في محاولة منها تسهيل عمل هذه الجماعة في تلك المنطقة و أيضا إخراج القياديين منها إلى المناطق المحتلة من قبلها لتشكيل فصائل جديدة و إعادة إحياء داع.ش.

في هذا السياق تمكن مراسل شبكتنا عفرين نيوز24 من رصد أحد هذه الجماعات المتطرفة والتي تم تشكيلها حديثاً من قبل استخبارات الاحتلال التركي في ناحية شيراوا بريف مدينة عفرين المحتلة و يقودها القيادي الاخواني “حازم ابو فهد” أحد قياديين تنظيم داع.ش السابقين ، كما ذكر المراسل بأن الفصيل يتألف إلى الآن من 75 إلى 100 عنصر و بحوزتهم أسلحة ثقيلة و رشاشات عيار 24 م.ط ، و يتخذون من قرية ” برج حيدر ” مقراً رئيسياً لهم و ينتشرون في تلال قرية “كباشين” والقرى المجاورة لها ، في خطوة ليست بالجديدة على المحتل التركي لنشر الإرهاب و إعادة إحيائه في التي تحتلها و ذلك من أجل تنفيذ أجندتها الاحتلالية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى